يلتقي جرحى الحروب القادمون من سوريا واليمن والعراق وبلدان أخرى في العاصمة الأردنية عمان، لتلقي العلاج على أيدي الأطباء في منظمة "أطباء بلا حدود".

ويسعى أطباء المنظمة لمساندة مدنيين وجدوا أنفسهم الضحية الأولى لنزاعات مسلحة تركت آثارا عميقة في أجسادهم وذاكرتهم.

وأجرت المنظمة خلال السنوات الماضية في عمان أكثر من ثمانية آلاف عملية جراحية لضحايا الحروب، وعالجت أكثر من ألف حالة التهاب بكتيري، كما قدمت الدعم النفسي لأكثر من 54 ألف حالة.

وتقول هديل العاني -من منظمة أطباء بلا حدود- إنهم يقدمون للجرحى الخدمات من جميع النواحي الطبية والجراحية والنفسية بهدف إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع.

المصدر : الجزيرة