توصل خبراء الصحة لنتائج تبين الضرر الذي تسببه المشروبات الغازية بالصحة, لذا ينصح الخبراء بالابتعاد عن تناولها سواء أكانت خالية من السكر "لايت" أم عادية، والعودة إلى شرب العصائر الطبيعية.

ومن لا يتناول المشروبات الغازية تحدث في جسمه عدة تغيرات، منها تخفيف الرغبة في تناول السكريات, وربما يعتقد البعض أن المشروبات الغازية الخالية من السكر تحتوي على سعرات حرارية أقل من العادية، مما يدفعهم لاستهلاك كميات كبيرة, لكن الواقع عكس ذلك تماما.

 فوفقا لموقع "غيزوندهايت تيبس"، أظهرت دراسة أجريت عام 2010 أن المحليات الصناعية الموجودة في المشروبات الغازية "اللايت" تزيد الرغبة في تناول السكر والحلويات، وأن الأشخاص الذين يشربون هذا النوع يستهلكون كميات أكثر من السكر ويعانون من زيادة في الوزن أكثر من الأشخاص الذين يتناولون العصائر العادية.

كذلك تؤثر المحليات الصناعية على براعم الذوق الموجودة في اللسان فتغير مذاق الطعام، كما أنها تؤثر بشكل سلبي على مستقبلات الطعم الحلو في الدماغ، فالتوقف عن تناول المشروبات اللايت يساعد على تخفيف تأثير السكرين السلبي على الذوق والتمتع بمذاق أفضل.

كما أن للمشروبات الغازية تأثيرا سلبيا على نمو العظام، فتناول المشروبات الغازية يسبب ضعف العظام وتكسرها بسرعة، فهي تقلل امتصاص الكالسيوم اللازم لصحة العظام والأسنان، خاصة بالنسبة للأطفال.

ووفقا لبعض الدراسات، فإن المشروبات الغازية الخالية من السكر تزيد خطر الإصابة بكسر في الورك، خاصة لدى النساء اللواتي وصلن إلى سن اليأس, مما يعني أن المحافظة على عظام قوية وسليمة تتطلب الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والسكرية أيضا.

كولا لايت
ربما يعتقد البعض أن المشروبات الخالية من السكر هي صحية لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكر من النمط الثاني, لكن ووفقا لكثير من الدراسات الحديثة فإن الاستهلاك اليومي للمشروبات الغازية الخالية من السكر يزيد خطر الإصابة بمتلازمة الأيض بنسبة 36%، كما يزيد خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بنسبة 67% أيضا، وفقا لموقع "غيزونده إيرنيرونغ".

وتؤثر المحليات الصناعية بشكل كبير على عمل الكلى، كما أثبتت الكثير من الدراسات أن المشروبات الغازية تساهم في تشكل الحصى، كما أنها تحتوي على مواد حافظة وملونات صناعية يؤدي تناولها بكثرة إلى التهاب في الكبد والكلى، خاصة لدى النساء.

 وبحسب موقع "غيزوندهايت تيبس"، فإن دراسات حديثة أثبتت أن النساء اللواتي يكثرن من تناول المشروبات الغازية يمكن أن تظهر عليهن الأعراض الأولية لأمراض الكلى أكثر من اللاتي لا يشربنها، والدليل على ذلك هو وجود كمية كبيرة من بروتين "ألبومين" في البول والذي يعد مؤشرا على الإصابة بالأعراض الأولية لأمراض الكلى المميتة.

وفقا لدراسة حديثة أجريت عام 2014 ونشرها موقع "غيزوندهايت هويته"، فإن أغلب المشروبات الغازية تسبب الإصابة بالاكتئاب وفسر الباحثون القائمون على هذه الدراسة هذه النتائج بأن المشروبات الغازية تزيد ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل سريع، وبالتالي يفرز الجسم كميات كبيرة من هرمون الإنسولين تنخفض على أثره مستويات السكر بسرعة ليصاب الشخص باضطراب المزاج والقلق وترتفع فرص إصابته بالاكتئاب.

والخلاصة، من يعتقد أن تناول المشروبات الغازية، خاصة "لايت" (أو دايت) أفضل فهو مخطئ, فالمحليات الصناعية مثل الأسبرتام والسكرين والسكرلوز وغيرها مضرة بالصحة وربما تؤدي إلى رد فعل تحسسي.

المصدر : دويتشه فيلله