أوضح مسؤول محلي عراقي اليوم السبت، أن عدد المصابين بمرض مجهول في بلدة البغدادي غربي البلاد قد ارتفع إلى ثلاثمئة.

وفي حديث للأناضول، قال رئيس المجلس البلدي للبغدادي مال الله العبيدي، إن عدد المصابين كان في 8 سبتمبر/أيلول الجاري 250 مواطنا من أهالي البغدادي (محافظة الأنبار)، واليوم وصل العدد إلى ثلاثمئة مواطن، غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن، الذين يحاصرهم تنظيم الدولة الإسلامية منذ منتصف عام 2014.

وتابع العبيدي أن أعراض المرض هي التقيؤ والإسهال وتشنج أعضاء الجسم وارتفاع درجات الحرارة وهبوط في ضغط الدم والجفاف والتعب والإغماء.

من جانبه، ناشد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، رئيسَ الوزراء حيدر العبادي، اتخاذ إجراءات سريعة وإرسال فرق طبية عاجلة بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة الأسد في البغدادي، لغرض تشخيص المرض وتوفير العلاج اللازم للمرضى.

وفي بيان، أوضح كرحوت أن أهالي البغدادي يعانون من انتشار أمراض غير معروفة نتيجة الظروف القاسية التي يمرون بها من نقص الخدمات، وركود المياه في نهر الفرات، وشرب مياه غير صالحة، وارتفاع درجات الحرارة، وانقطاع الكهرباء.

المصدر : وكالة الأناضول