أصيب أحد الأشخاص باضطراب شديد عندما اكتشف وجود طفح جلدي على فخذه، ولم يتمكن من معرفة سببه، كما لم ينفع معه أي دواء من الصيدلية.

وكان هذا الشخص قد طور هاتفه الذكي بنسخة آيفون 6 الجديدة، وكان متحمسا جدا لجهازه الجديد. لكنه عندما ذهب إلى الأطباء، بعد الحيرة التي أصابته من الطفح والحكة، تبين له أن هاتفه الجديد لا يدعو لكل هذه الحماسة.

فقد كان الطفح الذي ظهر على فخذه قريبا من الجيب الذي يضع فيه هاتفه عادة، وأخبره الطبيب بأن سبب الطفح هو رد فعل تحسسي من مادة النيكل الموجودة في هاتفه الجديد.

وتشكك صاحب الهاتف في الأمر لأن هذه هي المرة الأولى التي يصاب فيها بطفح جلدي بالرغم من امتلاكه أربعة هواتف من نفس النوع في السابق، وهو ما دفعه لإجراء فحص دموي لمعرفة السبب.

وثبت أن الهاتف الجديد هو سبب الطفح الجلدي، وعلى إثر ذلك اشتكى الشخص لشركة آبل لكنها لم تقدم له أي تعويض. 

المصدر : ديلي تلغراف