هناك العديد من المشاكل في إطباق الأسنان والفكين من الممكن لو تدخل فيها طبيب التقويم في مرحلة مبكرة أن يجنب الطفل والأهل صعوبات عديدة وعلاجات صعبة وطويلة ومكلفة، فمتى يجب أن تكون أول زيارة لطبيب التقويم؟ ومتى يجب مراجعة طبيب التقويم فورا؟

وتعني كلمة (Orthodontics) تقويم الأسنان والفكين، ولكن الكثيرين من الأهل يغفلون الفكين ويصبون اهتمامهم على مشاكل الأسنان، بل قد ينتظر إلى عمر 13 أو 15 سنة حتى يكتمل بزوغ الأسنان الدائمة ثم يراجع طبيب التقويم، وهذا خطأ كبير.

وتنصح الجمعية الأميركية لتقويم الأسنان أن يبدا الطفل بمراجعة عيادة التقويم ابتداء من عمر السابعة. وهذا لا يعني أنه في حال وجد مشكلة بالإطباق ألا نراجع طبيب التقويم فورا وحتى قبل ذلك العمر, فمهمة الأهل الانتباه إلى أي مشكلة في الإطباق والأسنان، وعند وجود أي شك بوجود مشكلة عليهم مراجعة الطبيب مباشرة.

والمشاكل التالية هي الأبرز التي تستدعي المراجعة الفورية لطبيب التقويم:

عادة مص الاصبع:
وتعد هذه من الحالات الشائعة عند الأطفال التي يقلق الأهل منها، لكن طالما لا تزال الأسنان الأمامية في مرحلة الأسنان اللبنية، أي قبل بزوغ الأسنان الدائمة، وتكون عادة على عمر ست سنوات، فإن ذلك لا يشكل خطورة ولا يجب القلق.

لكن إذا استمرت هذه العادة بعد بروز الأسنان الأمامية الدائمة فيجب التدخل حينها لوقف هذه العادة والتي تعمل على عمل عضة أمامية مفتوحة يصعب علاجها مستقبلا، وفيها يحدث فراغ بين الأسنان الامامية العلوية والسفلية عند الإطباق.

بروز الفك السفلي:
وغالبا تكون شكوى الأهل بأن فك الطفل السفلي بارز أكثر من العلوي، ولكن الفحص السريري والشعاعي يبين عادة أن أكثر هذه الحالات تكون تراجعا بالفك العلوي وليست تقدما بالفك السفلي، ويكون علاج هذه الحالات سهلا في عمر السابعة بجهاز يعمل على تقديم الفك العلوي وتثبيت نمو الفك السفلي، وتكون النتائج سريعة ولافتة وتجنب الطفل الحاجة إلى علاج تقويم طويل نسبيا وصعب، وقد يصل في بعض الحالات للجراحة.

بروز الأسنان الامامية:
ويجب التدخل في هذه الحالة بأسرع ما يمكن لسببين مهمين، أولهما لما يسببه من إحراج للطفل أمام زملائه، وثانيا لأن الأسنان الأمامية البارزة هي أكثر عرضة للكسر في حالات سقوط الطفل أو اصطدامه بأي شيء.

انحراف الفك السفلي عند الإطباق:
من الطبيعي ان يفتح الطفل فكه السفلي ويغلقه بنفس الشكل والاتجاه العامودي، لكن في بعض الحالات نجد أن الطفل يميل إلى إغلاق فكه باتجاه اليمين أو اليسار مسببا عدم تماثل بين نصف وجهه الأيمن والنصف الأيسر.

ومراجعة طبيب التقويم في هذه المرحلة قد يساعد كثيرا حيث تكون المشكلة غالبا لها علاقة بنمو أحد الأسنان في غير موضعه، وهو أمر سهل الحل في هذه المرحلة، ولكن إغفال هذه المشكلة يعمل على نمو الفك باتجاه خاطئ حيث تتحول المشكلة من مشكلة مؤقتة إلى مشكلة في عظام الفك لا تحل إلا بالجراحة.

المسافات بين الأسنان الأمامية:
عند مرحلة ما تعد هذه المسافات بين الأسنان جزءا من التطور الطبيعي وغالبا تختفي مع اكتمال نمو الأسنان الدائمة، ولكن إذا كانت المسافات كبيرة وتسبب حرجا للطفل فبالإمكان باستعمال أجهزة بسيطة إغلاق هذه المسافات.

ازدحام الأسنان:
إن ازدحام الاسنان عند الأطفال من عمر 7 إلى 10 سنوات مؤشر واضح على ازدحامها مستقبلا، وبالتالي فإن البدء بعملية القلع الدوري -وهي عملية قلع أسنان معينة بتواقيت معينة- له الأثر الكبير في تخفيف حدة هذا الازدحام مستقبلا وبالتالي تسهيل عملية التقويم.

الشق الحنكي والشفة الأرنبية:
يتدخل طبيب التقويم باكرا جدا في هذه المرحلة بعمل أجهزة تساعد في عودة الشفة العليا إلى مكانها الطبيعي ومساعدة الطفل في الرضاعة الطبيعية.

_______________
* أخصائي تقويم الأسنان والفكين، الأردن.

المصدر : الجزيرة