قال مسؤولون بالصحة العامة -أمس الأربعاء- إن انتشار مرض المحاربين القدماء أدى لارتفاع عدد وفياته لعشرة أشخاص في منطقة كوينشي بولاية ايلينوي في الولايات المتحدة.

وقالت إدارة الصحة العامة في إيلينوي في بيان إن 47 شخصا أصيبوا بالمرض معظمهم في دار للمحاربين القدماء في كوينشي التي تبعد نحو 240 ميلا إلى الجنوب الغربي من شيكاغو. وقد أعلنت الأسبوع الماضي وفاة ثمانية أشخاص بالمرض.

واكتشفت أول إصابة بالمرض في أغسطس/آب الماضي في دار المحاربين القدماء التي تضم أربعمئة شخص وهي أكبر وأقدم مؤسسة من نوعها بالمنطقة.

ويجيء انتشار المرض -الذي يصيب الجهاز التنفسي- في كوينشي في أعقاب انتشاره الذي أودى بحياة 12 شخصا في مدينة نيويورك وأصاب سجناء في معتقل سان كونتين في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا.

وتسبب مرض المحاربين القدماء -وهو نوع حاد من الالتهاب الرئوي- بكتيريا "ليجيونيلا" التي توجد في بعض شبكات الصرف الصحي والحمامات العامة وحمامات البخار وصهاريج المياه الساخنة وأبراج التبريد وغيرها. وينتشر المرض من خلال استنشاق بخار ماء ملوث بـالبكتيريا ولا ينتقل من شخص لآخر.

وتتضمن أعراض المرض ارتفاع درجة الحرارة والسعال والصداع والقشعريرة وآلام العضلات وتصل فترة حضانة المرض إلى عشرة أيام.  

وقال رايان يانتيس -المتحدث باسم ادارة شؤون المحاربين القدماء في إيلينوي- إن المسؤولين لا يزالون يعكفون على البحث عن سبب تفشي المرض فيما يجري تطهير شبكات المياه في دار المحاربين القدماء.

المصدر : رويترز