توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يقضون فترة طويلة واقفين، نادرا ما يصابون بمرض السكري.

ووفقا لممثل كلية مايو كلينيك الطبية في الولايات المتحدة فرنسيسكو لوبيز ليمينيزا، فإن الشخص الذي يسير خلال العمل ساعتين أو يقف على رجليه أربع ساعات أو يقوم بأعمال منزلية خفيفة لمدة ساعة، يحرق كمية سعرات أكبر من الذين يهرولون لمدة ساعة ويقضون بقية وقتهم جلوسا.

واشترك في هذه الدراسة أكثر من 800 مواطن أسترالي زود كل منهم بسوار خاص يسجل مدة الخمول والنشاط البدني خلال أسبوع كامل.

وبعد ذلك قارن الباحثون المعلومات التي حصلوا عليها بالمؤشرات الطبية الخاصة بكل منهم، حيث اتضح أن الذين كانوا أكثر حركة ووقوفا على أرجلهم نادرا ما يعانون من السكري الناتج عن الوزن الزائد، وكذلك من مشاكل القلب مقارنة بالآخرين.

ويؤدي الوقوف ساعتين إلى انخفاض مستوى السكر في الدم بنسبة 2%، وانخفاض الدهون بنسبة 11%، كما يقود إلى توازن مستوى نوعي الكولسترول "الجيد" و"السيئ".

لذلك نصح الخبراء للوقاية من هذه الأمراض بالسير ساعتين خلال العمل، أو الوقوف لمدة أربع ساعات، والأهم عدم الاستمرار في حالة الجلوس.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)