توصل الباحثون بجامعة هلسنكي في فنلندا إلى أن الأبوة قبل سن الخامسة والعشرين تزيد خطر الوفاة المبكرة في منتصف العمر.

ويعتقد الباحثون أن التوتر والأعباء المالية لإعالة أسرة جديدة له أثره الطويل الأجل على صحة الآباء الشباب.

وبينما لدى الرجل في المتوسط احتمال واحد إلى عشرين للوفاة بين سن 45 و54، إلا أن الخطر يزيد بنحو 73% للرجال الذين أنجبوا في سن 22 مقارنة بأولئك الذين أنجبوا أول طفل في سن الـ25 أو بعد ذلك.

وأفادت الدراسة بأن أسباب الوفاة كانت أمراضا قلبية وأمراضا متعلقة بإدمان الخمر.

وقال أحد الباحثين إن نتائج الدراسة -التي أجريت على ثلاثين ألفا وخمسمئة رجل ولدوا بين عامي 1940 و1950 وأصبحو آباء في سن الـ45 ثم تمت متابعتهم حتى سن الـ54- تقدم دليلا على الحاجة إلى دعم الآباء الشباب الذين يكافحون من أجل مطالب الحياة الأسرية لتشجيع سلوكيات الصحة الجيدة والصحة المستقبلية.

 

 

المصدر : ديلي تلغراف