توصل فريق من الباحثين في أميركا إلى أن السبانخ تحتوي على مركب طبيعي يمكن أن يبطئ هضم الدهون، مما يؤدي إلى الحد من الجوع والرغبة في الأكل، خاصة بين الرجال.

فقد توصل الباحثون إلى احتواء السبانخ على خلاصة مركزة من مركب "ثيلاكويدز"، الذي يعمل بدوره على تشجيع إفراز هرمون الشبع، وهو مفيد في السيطرة على الجوع.

وقال الباحث فرانك جرين بمركز أبحاث الطب الحيوي في جامعة لويزيانا الأميركية إن خاصية الحد من الجوع والحد من الرغبة في الطعام المالح بفضل تناول "ثيلاكويدز" المتواجد في أوراق
السبانخ، هو أمر مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، ومشاكل في الوزن.

وكان الباحثون قد عكفوا على فحص تأثير تناول جرعات من خلاص "ثيلاكويدز" المركزة المستخلصة من السبانخ على الشبع وتناول الطعام والدهون ومستوى الجلوكوز في الدم، مقارنة بتناول عقار وهمي.

وأجريت الأبحاث على أكثر من ستين شخصا (بواقع ثلاثين رجلا وثلاثين امرأة) عانوا من زيادة
الوزن والسمنة، حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين، تناول أفراد الأولى مستخلص "ثيلاكويدز" الطبيعي المستخرج من السبانخ، بينما تناول أفراد الثانية عقارا وهميا لنحو أسبوع.

سبانخ بالزيت (غيتي)

وأظهرت النتائج والمتابعة أن مستخلص "ثيلاكويدز" الموجود في السبانخ يزيد من الإحساس بالشبع على مدى ساعتين عقب تناول السبانخ مقارنة بالدواء الوهمي.

ولم تكن هناك اختلافات في نسبة الدهون واستهلاك الطاقة في العشاء، إلا أن الأبحاث أظهرت اتجاها إلى انخفاض استهلاك الطاقة بين الرجال.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط