كشفت دراسة موسعة أن الاستخدام المكثف للمضادات الحيوية قد يزيد خطر إصابة المرضى بالسكري، حيث إن هذه الأدوية يمكن أن تحدث ضررا غير مباشر لبكتيريا الأمعاء "الصديقة" التي تلعب دورا مهما في تنظيم استهلاك طاقة الجسم وجهاز المناعة.

وكان الباحثون في الدانمارك قد قاموا بفحص وصفات طبية لمضادات حيوية لـ1.5 مليون شخص، منهم 170 ألفا مصابين بالسكري، على مدى 17 عاما. وفي المتوسط استخدم كل مريض بالسكري 0.8 وصفات طبية في العام، مقارنة بـ0.5 لأولئك الذين كانوا غير مرضى. وتبين من الدراسة أن الذين تطور لديهم السكري كانوا يميلون للإكثار من المضادات الحيوية طوال 15 سنة مسبقا.

واستند الباحثون في جامعة كوبنهاغن إلى دراسات سابقة عن وجود أثر قوي لكثرة استخدام المضادات الحيوية، أظهرت أن هذه الأدوية تغير توازن البكتيريا في الأمعاء مما قد يؤثر في المعدل الذي يعالج به الجسم السكر.

واقترح الباحثون إمكانية قيام الأطباء بقياس مخاطر إصابة مرضاهم بالمرض بطريقة أفضل من خلال تتبع استخدام المضادات الحيوية، حيث إن من الممكن أن يعاني المرضى الذين لديهم أعراض المرض المبكرة من المزيد من حالات الإصابة.

ويبدو أن نتائج الدراسة تؤكدها نتائج دراسة أخرى لأكثر من مئتي ألف بريطاني، أجريت في مارس/آذار، كشفت أيضا وجود ارتباط قوي بين الأدوية والمرض.

المصدر : ديلي تلغراف