أظهرت دراسة حديثة أن كثيري السفر والترحال أكثر عُرضة‬ ‫للإصابة بالأمراض، إذ يعاني المسافرون مما يعرف باضطراب الرحلات الجوية‬ ‫الطويلة، والذي يؤثر سلباً على الإيقاع الحيوي للجسم، مما قد يؤدي إلى‬ ‫مواجهة صعوبات النوم.‬

‫كما يرتفع لدى كثيري السفر والترحال خطر الإصابة بجلطة الساق أو جلطة‬ ‫الرئة، بالإضافة إلى اتباع عادات غذائية غير صحية. ‬

‫ومن ناحية أخرى، يقع كثيرو السفر والترحال فريسة سهلة للتوتر العصبي‬ ‫بسبب تحضيرات السفر والرحلة ذاتها، وغالباً ما يشعرون بالوحدة والعزلة،‬ ‫فضلاً عن صعوبة تكوين دائرة أصدقاء كبيرة وصعوبة التواصل الجيد مع شريك‬ ‫الحياة والأبناء.         ‬

‫يُشار إلى أن الدراسة -التي تناولت الجوانب الجسمانية والنفسية‬ ‫والاجتماعية- عرّفت كثيري السفر والترحال بالأشخاص الذين يسافرون‬ ‫بالطائرة مرة واحد على الأقل شهرياً.‬

وأجرت الدراسة جامعة لوند‬ ‫السويدية وجامعة سَري البريطانية.

المصدر : الألمانية