الصحة السعودية تطمئن حيال كورونا
آخر تحديث: 2015/8/20 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/20 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/6 هـ

الصحة السعودية تطمئن حيال كورونا

كورونا أدى لوفاة 480 من بين 1115 شخصا تأكدت إصابتهم في السعودية منذ 2012 (رويترز)
كورونا أدى لوفاة 480 من بين 1115 شخصا تأكدت إصابتهم في السعودية منذ 2012 (رويترز)

أكد وزير الصحة السعودي خالد عبد العزيز الفالح أن الانتشار الحالي لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" في السعودية يعد محدودا نسبيا، مشيرا إلى أن جميع الحالات التي سجلت مؤخرا في الرياض هي أحادية المصدر، ومؤكدا أن المعطيات الحالية تدعو إلى الاطمئنان.

وقال الفالح أثناء اجتماعه بمديري المستشفيات والمرافق الصحية في منطقة الرياض أمس الأربعاء إن المعطيات الحالية والوضع الراهن والاستعدادات التي تتبناها الوزارة بالتعاون مع شركائها في القطاعات الصحية الأخرى تدعو إلى الاطمئنان ولا داعي للقلق المفرط، مؤكدا أنه لا يوجد أي توجه حتى الآن لإغلاق المدارس أو المنع من الذهاب للأماكن العامة وممارسة الحياة الطبيعية.

وأوضح أن حالات إصابة الأطفال بهذا الفيروس قليلة ومحدودة، مبينا أن كورونا لا ينتقل في الهواء غالبا بل عن طريق المخالطة المباشرة للمرضى المصابين، ومطمئنا المواطنين والمقيمين بأن تسجيل الحالات ما زال محدودا، مضيفا أنه ليس هناك دليل على أي تفشيات أخرى داخل الرياض أو خارجها في الوقت الراهن، وداعيا الجميع لعدم الإفراط في القلق.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أكدت على موقعها على الإنترنت أول أمس الثلاثاء اكتشاف 58 حالة إصابة جديدة بكورونا في البلاد منذ بداية الشهر الجاري، وهذا العدد هو الأعلى الذي يتم تسجيله منذ فبراير/شباط الماضي.

ومن بين الحالات التي أعلن عنها عشر سجلت يوم الثلاثاء، فيما يمثل أكبر قفزة يومية في حالات الإصابة المؤكدة في السعودية منذ مايو/أيار 2014.

كما أعلن مستشفى مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني في الرياض ليل الثلاثاء عن إغلاق قسم الطوارئ بشكل كامل احترازيا بعد إصابة 46 شخصا بالمرض، مشيرا إلى أن عشرين حالة أخرى لا تزال قيد الفحص، وأن هناك 15 إصابة بين الكوادر الطبية في المستشفى، كما أعلن أن الإجراءات الاحترازية ستستمر أسبوعين، منوها بأنه يعمل على نقل الحالات المنومة إلى مستشفيات أخرى.

واكتشفت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لأول مرة في 2012 ورصدت أغلب الحالات حتى الآن في السعودية على الرغم من ظهور حالات في أماكن أخرى، وهي تشبه مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس" وتسبب الحمى والسعال في بعض الأحيان.

وعلى الرغم من أن الفيروس لا ينتقل بسهولة بين البشر فإن المرض سجل معدل وفيات مرتفع، إذ توفي 480 شخصا من بين 1115 شخصا تأكدت إصابتهم في السعودية منذ 2012.

المصدر : وكالات

التعليقات