قال مجلس وزراء الصين، اليوم الأحد، إن البلاد ستوسع التأمين الصحي ليشمل كل الأمراض الخطيرة لكل سكان المدن والقرى بحلول نهاية العام، في أحدث خطوة في إطار خطة لإصلاح نظام للرعاية الصحية يثير سخطا عاما.

وذكر مجلس الدولة، في بيان نشر على موقع الحكومة على الإنترنت، أن التأمين سيغطي 50% من تكاليف العلاج في محاولة لخفض عبء النفقات الطبية بشكل أكثر فاعلية. 

وتوفر حكومة الرئيس شي جين بينغ الحصول على رعاية صحية بتكلفة ميسورة كبرنامج رئيسي لإدارته، مؤكدة أهمية تلبية احتياجات نحو 1.4 مليار نسمة يشكو كثيرون منهم غالبا من النفقات الباهظة بسبب انخفاض مستويات التأمين الصحي.

ويقول صينيون كثيرون إن تكاليف العلاج من أمراض خطيرة مثل السرطان والسكري يمكن أن تؤدي إلى إفلاس منازل في ظل النظام الحالي. 

وأنفقت الصين منذ عام 2009 ثلاثة تريليونات يوان (480 مليار دولار) على إصلاح الرعاية الصحية، ولكن النظام مازال يواجه صعوبة بسبب ندرة الأطباء وتعدي المرضى على الموظفين الطبيين وسوء توزيع الأدوية.

ويقول اقتصاديون إن من المهم للصين تحسين جودة الرعاية الصحية إذا كانت تريد إعادة تشكيل اقتصادها وتعزيز الاستهلاك المحلي، مضيفين أن تعزيز شبكة الأمان سيشجع الصينيين على زيادة الإنفاق وتقليل الادخار.

المصدر : رويترز