أكدت وزارة الصحة السعودية اكتشاف 58 إصابة جديدة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) في البلاد منذ بداية الشهر الحالي، مسجلة رقما قياسيا منذ فبراير/شباط الماضي، فيما أعلن مستشفى مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض إغلاق قسم الطوارئ بعد إصابة 46 شخصا بالفيروس.

وتم أمس الثلاثاء الإعلان عن عشر حالات جديدة في أكبر قفزة يومية بحالات الإصابة المؤكدة في السعودية منذ مايو/أيار 2014، حيث تم تسجيل 210 إصابات بالمرض في أوج ذروته.

بدوره، أعلن مستشفى مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني في الرياض عن إغلاق قسم الطوارئ بشكل كامل احترازيا بعد إصابة 46 شخصا بالمرض، مشيرا إلى أن عشرين حالة أخرى لا تزال قيد الفحص، وأن هناك 15 إصابة بين الكوادر الطبية في المستشفى، كما أعلن أن الإجراءات الاحترازية ستستمر أسبوعين، منوها بأنه يعمل على نقل الحالات المنومة إلى مستشفيات أخرى.

واكتشف المرض لأول مرة عام 2012، حيث رصدت أغلب الحالات في السعودية، وهو مرض يصيب الجهاز التنفسي بالتهاب حاد ويسبب الحمى والسعال، وقد تسبب بوفاة 480 شخصا من بين 1115 إصابة في السعودية منذ 2012.

ولا توجد حتى الآن على مستوى العالم معلومات دقيقة عن مصدر هذا الفيروس ولا طرق انتقاله، كما لا يوجد تطعيم وقائي أو مضاد حيوي لعلاجه.

المصدر : وكالات