لارتفاع درجات الحرارة تأثيرات على الجسم، وذلك عبر تحفيز سلسلة من العمليات التي تنتهي بحدوث مضاعفات خطيرة في الجسم قد تقود لدى البعض للموت، وتشمل التالي:

  • عندما ترتفع درجة حرارة الجسم عن 37 يبدأ الجسم بالتعرق، وهي آلية لتبريد الجسم، إذ إن العرق حتى يتبخر عن الجلد يقوم بامتصاص حرارة من الجسم مما يؤدي لتبريده.
  • مع تواصل الحرارة المرتفعة في الجو وعدم حصول الشخص على كمية كافية من السوائل لتعويض ما يفقده من العرق يصاب الجسم بالجفاف.
  • يؤدي الجفاف إلى تقليل حجم الدم في الجسم.
  • يقود انخفاض حجم الدم إلى نقص الواصل منه إلى الأعضاء الحيوية مثل الكلى والدماغ، مما يؤدي إلى تلف في خلاياها.
  • مع استمرار الحالة تبدأ الأعضاء الحيوية بالتوقف، مما يقود إلى مفاقمة تقهقر الوضع الصحي للجسم.
  • تؤدي هذه العملية في الأمعاء إلى إفراز كميات كبيرة من البكتيريا التي تدخل مجرى الدم.
  • اجتماع هذه الآليات السابقة يقود إلى الوفاة، التي قد تحدث خلال فترة قصيرة قد تكون ساعات.

المصدر : تايم