أوضحت دراسة أميركية أن النساء اللائي يعملن أكثر من أربعين ساعة أسبوعيا، أو يحملن أثقالا قد يستغرقن وقتا أطول للنجاح في الإنجاب، مقارنة مع بقية النساء. 

وتابع الباحثون 1739 ممرضة، كن يسعين للإنجاب، وقدروا أن 16% منهن فشلت مساعيهن على مدار 12 شهرا، كما أن 5% منهن لم يحملن بعد مضي عامين.

وأوضحت الدراسة أن العمل أكثر من أربعين ساعة في الأسبوع يرتبط بتأخر الحمل لدى المرأة بنسبة 20% مقارنة مع النساء اللائي يعملن بين 21 وأربعين ساعة في الأسبوع. كما أوضحت أن نقل أو رفع أشياء تزن 11 كيلوغراما على الأقل عدة مرات في اليوم يرتبط أيضا بتأخر الإنجاب.

وقالت أودري جاسكينز قائدة فريق الباحثين في الدراسة والباحثة في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد في بوسطن، إن النتائج توضح أن العمل الشاق سواء كان إجهادا بدنيا أو ساعات عمل طويلة كانت له نتائج ضارة على الممرضات.

وتابعت الدراسة بيانات ممرضات شاركن في المسح الذي أجري على مستوى البلاد في الفترة من عام 2010 حتى عام 2014، واللائي قلن إنهن يسعين للإنجاب.

ونصف النساء كانت أعمارهن 33 عاما على الأقل، ونحو 44% منهن يعانين من الوزن الزائد أو السمنة، في حين أن 22% منهن مدخنات أو كن مدخنات.

المصدر : رويترز