توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول اللحوم المعالجة مثل لحم الخنزير المقدد (bacon) يخفض احتمالية الإخصاب، بينما لأكل الدجاج تأثير إيجابي.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة هافارد، وشملت 141 زوجا على مدار سبع سنوات، وتتبعوا حمية الرجال ومعدل الإخصاب.

ومع أن الدراسة تحدثت عن اللحوم المعالجة التي تشمل أنواعا أخرى من المنتجات مثل النقانق والسوساج، فإن صحيفتين بريطانيتين (ديلي ميل وديلي تلغراف) وضعتا لحم الخنزير المقدد في عنواني خبر الدراسة، مما قد يشير إلى مدى شعبية تناوله بالمجتمعات الغربية.

وتبين أن الأشخاص الذين تناولوا اللحوم المعالجة انخفضت لديهم نسبة الخصوبة بمعدل 34%، وشمل هذه أيضا النقانق والسوساج.

بينما لاحظ الباحثون أن الرجال الذين كان استهلاكهم للدجاج أعلى ارتفعت لديهم نسبة الإخصاب بنسبة 20%.

المصدر : الصحافة البريطانية