أظهرت إحصائيات حديثة أن الاكتشاف المبكر لمرض السرطان يضاعف فرص بقاء المصابين به على قيد الحياة ثلاثة أضعاف. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن هذه الأرقام تؤكد مدى أهمية أن ينتبه الأطباء والمرضى للأعراض قبل أن ينتشر الورم في الجسم.

وبحسب تحليل لمعهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، فإن 80% من المرضى ممن يعانون من نوع واحد من الأنواع الثمانية الأكثر شيوعا للسرطان يبقون على قيد الحياة لعشر سنوات على الأقل في حال اكتشاف المرض في مراحله المبكرة.

غير أن هذه النسبة تنخفض إلى 25% بالنسبة للمرضى الذين يكتشفون المرض في مراحل متأخرة عندما تنتشر الأورام لتمتد إلى العظام والمخ والرئتين أو الأعضاء الأخرى.

وأضافت الصحيفة أنه في الأسبوع الماضي فقط أظهرت الأرقام أن مؤشرات النجاة من الوفاة بالسرطان في بريطانيا تراجعت بمعدل عشر سنوات مقارنة بالدول الغربية الأخرى ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الاكتشاف المتأخر للمرض.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط