طرحت شركة أميركية في مدينة لوس أنجلوس حمية تقوم على تناول الحساء فقط، ويقول مطورو حمية الحساء إنها تمد الجسم بحاجته من الألياف والبروتين، فهل هي واقعية؟

والحمية من بنات أفكار سيدة أميركية أصيبت بسرطان الثدي قبل ست سنوات، والتي أمضت عامين في تطوير وصفاتها من الحساء بمساعدة خبراء تغذية وطهاة مشاهير في كاليفورنيا، والتي تحتوي على الجزر والخيار والبنجر والفجل والخس وغيرها، كما تشمل بعض أنواع الفواكه والأعشاب.

وتقوم الحمية على تناول ثمانية أنواع من الحساء يوميا، تتراوح بين الساخن والبارد، وتحتوي على ما مجموعه 1200 سعر حراري بسعر يبلغ نحو ثمانين دولارا.

ومع أن مطوري الحمية يزعمون أن لها عدة مزايا، إلا أن جميع هذه الحميات الجاهزة لطالما أثارت تساؤلات لدى الأطباء حول مدى واقعيتها وهل يمكن للشخص الاستمرار بها.

وهل تشكل هذه الحمية بديلا منطقيا وقابلا للتطبيق عن اتباع نظام غذائي متوازن من الأطعمة السائدة بصورها المختلفة دون الاقتصار على شكل معين من الطعام كالحساء فقط أو العصائر فقط، أو نوع معين من الطعام كاللحوم فقط أو الملفوف فقط وغيرها.

المصدر : الجزيرة