أوردت مجلة "إيلي" الألمانية أن الخيار يعد‬ ‫وجبة خفيفة مثالية بأيام الصيف، إذ يعطي إحساسا بالشبع‬ ‫ويمد الجسم بالكثير من الماء، فضلا عن كونه منجما للمعادن‬ ‫والفيتامينات.‬

و‫يتكون الخيار في المقام الأول من الألياف الغذائية والماء المهمين‬ ‫لعملية الهضم. ويحتوي قشر الخيار على ألياف غير قابلة للذوبان، والتي‬ ‫تساعد على نقل الغذاء بسرعة عبر الجهاز الهضمي. ‬

و‫يزخر الخيار بمركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة، التي تحول دون إفراز‬ ‫الهيستامين، وتحد من خطر الإصابة بأمراض القلب. ‬

‫كما يحتوي الخيار على البوتاسيوم الذي يعمل على خفض ضغط الدم، وبالتالي‬ ‫تنشيط القلب. كما يساعد البوتاسيوم على نقل النبضات العصبية، والتي تعد‬ ‫ضرورية لوظائف القلب أيضا.‬

و‫تسهم مركبات البوليفينول المتوفرة في الخيار في الحد من خطر الإصابة‬ ‫ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان الثدي وسرطان المبايض وسرطان الرحم،‬ ‫بالإضافة إلى أنه يحتوي على مواد نباتية ثانوية تحد أيضا من خطر‬ ‫الإصابة بالسرطان.‬

و‫يسهم الخيار في تثبيط عمليات الالتهابات في الجسم، إذ أثبتت التجارب‬ ‫على الحيوانات أن مستخلص الخيار خاصة يثبط نشاط الإنزيمات المعززة‬ ‫للالتهابات.‬

ويحتوي الخيار فيتامينات ‬"ب1" و"ب5" و"ب7"، والتي تحارب‬ ‫الضغط العصبي، كما أنه غني بفيتامين "ج" و"ك" والبيتا كاروتين. 

و‫يمتاز الخيار بأنه منخفض السعرات الحرارية وغني في الوقت نفسه بالعناصر‬ ‫المغذية، مما يمنح المرء شعورا بالشبع لفترة طويلة دون زيادة في الوزن،‬ ‫وبالتالي فهو يساعد على التمتع بقوام ممشوق.‬

و‫يحتوي الخيار على مادة "فايستين" المثبطة للالتهابات والبالغة الأهمية‬ ‫لصحة الدماغ، إذ تسهم في تحسين الذاكرة وحماية الخلايا العصبية من‬ ‫الشيخوخة.‬

المصدر : الألمانية