بينت دراسة علمية حديثة أن أفضل طريقة لتنظيف الدماغ من مخلفات نشاطه اليومي هي النوم على أحد الجانبين، مما يقلل من احتمال الإصابة بمرض ألزهايمر والشلل الرعاش "باركنسون" وغيرهما من الأمراض العصبية.

وقال خبراء من جامعة نيويورك في ستوني بروك، إنه عند النوم على أحد الجانبين يتخلص الدماغ من المواد الضارة الناتجة من نشاطه خلال اليوم والتي قد تسبب أمراضا مختلفة.

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف بعد الدراسة التي أجروها على الفئران المخبرية باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لمتابعة القنوات اللمفية المسؤولة عن إخراج مخلفات نشاط الدماغ اليومي وغيرها من المحاليل الكيميائية التي تشكل خطورة على الحياة.

وبينت نتائج التصوير، أن عملية إخراج هذه الفضلات "بروتينات تاو وبيتا أميلويد" التي تعتبر أخطر أعداء الدماغ البشري، منه عبر القنوات اللمفية، كانت تجري بشكل أنشط خلال النوم على أحد الجانبين.

واستنادا إلى هذه النتائج، ينصح الخبراء بالنوم على أحد الجانبين وليس على الظهر أو البطن، كما تعوّد البعض.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)