قال مسؤولو صحة إن طفلا ارتاد متنزه يوسمايت الوطني بولاية كاليفورنيا أصيب بالطاعون في أحدث إصابة ضمن إصابات عديدة مماثلة ظهرت في غربي الولايات المتحدة هذا العام.

وقال المسؤولون -وفق ما نقلت رويترز أمس الأحد- إن الطفل نقل إلى المستشفى مصابا بالمرض الذي تنقله القوارض والبراغيث، بعد زيارته غابة ستانيسلاوس القومية خارج متنزه يوسمايت، ثم قضى فترة في مخيم "كرين فلات" في المتنزه الشهر الماضي.

وقالت كارين سميث -مسؤولة الصحة بالولاية، في بيان- إن الطفل -الذي حجب اسمه وسنه- والذي يقطن في مقاطعة لوس أنجلوس يتعافى من المرض.

وتجيء هذه الأنباء بعد ان أعلن مسؤولون في منطقة بويبلو في كولورادو أن طفلا بالمنطقة توفي بالطاعون وهو ثاني ضحية بالولاية هذا العام جراء هذا المرض.

وقال مسؤولون إنه في وقت سابق من العام الجاري توفي مراهق بالطاعون في كولورادو وأصيب أربعة بالمرض العام الماضي بعد مخالطة كلب مصاب بالطاعون.

وقالت سميث إن حالة كاليفورنيا هي الأولى منذ عام 2006 فيما يعكف مسؤولو الصحة العامة على تمشيط منطقتي غابات يوسمايت وستانيسلاوس لتحديد مصدر العدوى.

في وقت سابق من العام الجاري توفي مراهق بالطاعون في كولورادو وأصيب أربعة بالمرض العام الماضي بعد مخالطة كلب مصاب (بكتشر ايليانس/ دويتشه فيلله)

وأضافت أنه على الرغم من كون الطاعون مرضا نادرا لكن يتعين على الناس وقاية أنفسهم من العدوى بتجنب مخالطة القوارض البرية.

ونبهت على مرتادي هذه المتنزهات عدم إطعام السناجب والقوارض الأخرى وعدم لمس القوارض الميتة وعدم السير قرب جحور هذه القوارض وانتعال الاحذية ذات الرقبة في المعسكرات ورش المبيدات الحشرية لتجنب البراغيث.

وفي 2012 أصدرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها نصيحة صحية بشأن انتشار فيروس هانتا في متنزه يوسمايت الوطني قائلة إن العشرة آلاف شخص الذين أقاموا هناك في خيام في الصيف ربما كانوا معرضين لخطر الإصابة بمتلازمة فيروس هانتا الرئوية. وأصيب بالفيروس تسعة أشخاص توفي منهم ثلاثة بسبب التعرض لروث الفئران.

المصدر : رويترز