أعلنت منظمة الصحة العالمية أن لقاحا فعالا ضد فيروس إيبولا سيكون متوفرا قريبا بعد أن أظهرت نتائج أولية أن اللقاح فعال بنسبة 100% بعد تجربته على أربعة آلاف شخص في غينيا.

وأعلنت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان، وديفد نابارو -الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة- بمؤتمر صحفي في جنيف -مساء الجمعة- عن نجاح التجربة البشرية الخاصة بأحد اللقاحات المضادة للفيروس الذي ما زال تحت التطوير.

وقالت تشان إن باحثين أوشكوا على تطوير أول لقاح ضد الفيروس الذي أودى بحياة 11 ألف شخص في غربي أفريقيا منذ ديسمبر/كانون الأول 2013.

وأشادت بالنجاح الذي أثبتته تجربة اللقاح على سبعة آلاف وستمئة شخص ونشرتها مجلة "ذا لانست" الطبية ووصفت ذلك بأنه اختراق هام للغاية.

وقالت جامعة بيرن السويسرية -التي ساهمت في الأبحاث- إن النتائج الأولية للدراسة أظهرت أن اللقاح يستطيع احتواء انتشار فيروس إيبولا بفعالية.

لكن خبراء حذروا من أن اللقاح لن يكون متاحا على الفور لاستخدام الناس رغم النتائج الأولية المشجعة.

وشددت المنظمة -التي تشرف على الأبحاث- على أنه سيتم الاستمرار في اختبار فعالية المادة ليس فقط لحماية الأفراد فحسب, ولكن لتوفير مناعة جماعية بين شريحة كبيرة من السكان.  

المصدر : الجزيرة + وكالات