أعلنت شركة "بابليك سيتيزن" لحماية المستهلك أمس الثلاثاء أنها تقدمت بالتماس لدى هيئات الرقابة الصحية الأميركية لسحب موافقتها على تقنية "سيبارفيلم" الجراحية التي تنتجها شركة سانوفي وسحبها، قائلة إنها تسببت في آثار جانبية أفضت إلى الوفاة.

وتقنية "سيبارفيلم" التي ابتكرتها شركة "جينزايم" عبارة عن طبقة رقيقة من مادة تقلل من حدوث الندوب غير المستحبة داخل الجسم في أعقاب العمليات الجراحية عبر الفصل بين أعضاء الجسم والأنسجة
المحيطة بها أثناء عملية الالتئام. وكانت الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية قد وافقت على استخدام هذه التقنية عام 1996.

ولم يتسن الاتصال بشركة سانوفي -التي اشترت جينزايم عام 2011- على الفور للتعليق.

وقال متحدث باسم الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية إن الالتماس قيد البحث، وإنها سترد عليه عقب المراجعة مباشرة.

وكانت قاعدة بيانات خاصة بمراجعة تصنيع واستخدام المعدات والأجهزة الجراحية تابعة للإدارة الأميركية للأغذية والأدوية قد أشارت إلى تسعة تقارير على الأقل ربطت بين تقنية "سيبارفيلم" ووفيات المرضى خلال السنوات العشر الماضية.

وقالت شركة "بابليك سيتيزن" لحماية المستهلك التي تأسست عام 1971 إنها سجلت 21 حالة وفاة على الأقل مرتبطة بتقنية "سيبارفيلم".

المصدر : رويترز