حذرت دراسة طبية من أن المضاد الحيوي "أمينوغليكوزيد" قد يعرض المرضى لخطر فقدان حاسة السمع، وهذا وفقا لتجارب أجريت على مجموعة من الفئران.

ويستخدم "أمينوغليكوزيد" لعلاج الالتهابات البكتيرية الشديدة، مثل التهاب السحايا وتجرثم الدم والتهابات الجهاز التنفسي لدى مرضى التليف الكيسي.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة أوريغون للصحة والعلوم في الولايات المتحدة، ونشرت بالعدد الأخير من مجلة "ساينس" العلمية.

وقال الباحثون إنه في كثير من الأحيان يتم إعطاء الأطفال حديثي الولادة المصابين بالأمراض التي تهدد الحياة المضادات الحيوية مثل "أمينوغليكوزيد" مما يؤدي لجعلهم أكثر عرضة لمشاكل بالسمع.

وأظهرت الأبحاث أن كمية "أمينوغليكوزيد" التي وضعت لفئران التجارب قد ساهمت بشكل مباشر في زيادة مخاطر فقدانهم لحاسة السمع.

وأوضح الباحثون أن الالتهابات الناجمة عن التهابات بكتيرية تعزز امتصاص المضاد الحيوي "أمينوغليكوزيد" بالأذن الداخلية، مما يضاعف من خطر فقدان حاسة السمع.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط