هل تشك أن لدى طفلك صعوبات في اللغة؟ وهل تريد معرفة أبرز أعراضها، وكيف تتعامل معها؟ تقدم الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين لك الجواب، والتي تقول إنه يمكن الاستدلال على الصعوبات اللغوية لدى الأطفال عبر بعض المؤشرات.

ومن مؤشرات وجود صعوبات لغوية لدى الطفل استعماله للغة الأطفال مدة طويلة أو عدم‬ ‫اهتمامه بالقراءة أو أغاني الأطفال.‬

‫ومن المؤشرات الأخرى صعوبة اتباع التعليمات البسيطة أو تمييز الحروف أو‬ ‫الأسماء، بالإضافة إلى صعوبة التعرف على اسمه المكتوب أو حروفه أو صعوبة‬ ‫التعبير عن نفسه لفظيا. ‬

‫وأكدت الرابطة أن التشخيص المبكر للصعوبات اللغوية لدى الطفل يعد مفتاح الحل، لذا ينبغي على‬ ‫الوالدين استشارة طبيب أطفال إذا ساورتهما شكوك إزاء تأخر التطور اللغوي‬ ‫للطفل.‬

‫ونظرا لأن مهارات القراءة والكتابة تتطور لدى الطفل حتى قبل أن‬ ‫يتعلمهما تنصح الرابطة الوالدين بالاهتمام بتنمية وتطوير هذه‬ ‫المهارات مبكرا عبر التدابير التالية: ‬

  • التحدث إلى الطفل أثناء القيام بالأنشطة الروتينية اليومية كإعداد‬ ‫وجبات الطعام مثلا.‬
  • تسمية الأشياء والأشخاص والأحداث والإجابة عن أسئلة الطفل، ولفت‬ ‫انتباهه إلى الكتابات المحيطة، مثل علامات المرور والعلامات الموجودة على‬ ‫الأغلفة.‬
  • إضافة مفردات جديدة لقاموس الطفل أثناء بعض الأنشطة الخاصة، مثل أعياد‬ ‫الميلاد وزيارة حديقة الحيوان.‬
  • الغناء مع الطفل والقراءة له والإشارة إلى الكلمات والصور أثناء‬ ‫القراءة.‬
  • تشجيع الطفل على الرسم ووصف ما رسمه، وكذلك تشجيعه على سرد القصص‬ ‫والحكايات.‬

المصدر : الألمانية