يسود لدى بعض هواة الرياضة اعتقاد بأن ‬‫حرق الدهون يبدأ بعد عشرين أو ثلاثين دقيقة من ممارسة الرياضة، فما مدى صحة هذا‬ ‫الاعتقاد؟

‫ورداً على هذا الاستفسار، نفت الطبيبة الألمانية كارولينا فيركمايستر‬ ‫صحة هذا الاعتقاد، معللة ذلك بأنه ليس هناك وقت محدد يبدأ عنده حرق‬ ‫الدهون. ‬

‫وأوضحت فيركمايستر -وهي مديرة مركز الرياضة والأنشطة الحركية التابع لمستشفى‬
‫هامبورغ إبندورف الجامعي- أن هناك طرقا مختلفة لتوليد الطاقة، والتي تتم‬ ‫جميعها بالتوازي، مشيرة إلى أن طريقة توليد الطاقة تتعلق بشدة ومدة‬ ‫المجهود المبذول.‬

‫وفي البداية، تعتمد عملية توليد الطاقة على ثلاثي فوسفات الأدينوسين،‬ ‫الداعم للطاقة الخلوية المباشرة.‬

‫وتنتج الطاقة عن احتراق الكربوهيدرات ونسبة ضئيلة من الدهون نوعاً ما‬ ‫عند القيام بمجهود مكثف لمدة قصيرة، أما الطاقة الناتجة عن احتراق مخزون‬ ‫الدهون والبروتين فتتطلب بذل مجهود لمدة أطول وأقل كثافة.‬

‫لذا تنصح فيركمايستر مَن يريد حرق الكثير من الدهون وخسارة بعض‬ ‫الكيلوغرامات بممارسة الأنشطة الحركية لمدة طويلة وشدة منخفضة.‬

‫كما أنه من المثالي لإنقاص الوزن الزائد اللجوء إلى التدريب المتقطع‬ ‫(Interval training)، الذي يقوم على فكرة زيادة المجهود تدريجياً أثناء‬ ‫ممارسة الأنشطة ذات الشدة المنخفضة لفترات وجيزة.‬

‫جدير بالذكر أن توقيت وكيفية حرق أكبر قدر من الدهون يختلف من شخص إلى‬ ‫آخر، ويتوقف على كتلته العضلية والتغذية ومستوى الضغط العصبي.‬

المصدر : الألمانية