نجح فريق من الباحثين العلميين -الذين نشروا دراستهم في الولايات المتحدة- في استعادة السمع الجزئي لدى الفئران، بفضل العلاج الجيني الذي يهدف إلى إحداث تغيير في الجين المعروف باسم "تي إم سي1"، وهو أحد الجينات المسؤولة عن الصمم الوراثي.

واكتشف العلماء أن السبب في الصمم يأتي عن طريق فيروس في الغدد يصيب مباشرة الأذن الداخلية.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه خلال بضعة أسابيع أدى العلاج الجيني إلى تحسن في الخلايا التي سمحت للحيوانات بأن تتفاعل مع موجات صوتية قوتها تسعين دسيبل.

ويأمل العلماء اختبار هذا العلاج الجيني على الإنسان في ما بين السنوات الخمس والعشر القادمة. 

ونشرت الدراسة في مجلة "ساينس ترانزيشينال ميديسن".

المصدر : وكالة الشرق الأوسط