أظهرت دراسة طبية حديثة أن نجاح البروبيوتيك (الخمائر الطبيعية) في تعزيز صحة الإنسان قد يعتمد جزئيا على المواد الغذائية والمشروبات أو غيرها من المواد التي تحتوي على هذه الخمائر الطبيعية، وأن منتجات الألبان قد تزيد من فعالية البروبيوتيك.

والبروبيوتيك هي بكتيريا وخمائر مفيدة لصحة الإنسان، خاصة صحة الجهاز الهضمي. وتعد منتجات الألبان من المواد الغذائية الأكثر شعبية بالنسبة لسلالات البروبيوتيك.

وأوضحت الباحثة ماريا ماركو -وهي أستاذة في قسم الطعام وعلوم التكنولوجيا بجامعة كاليفورنيا، ديفيس في الولايات المتحدة- أن النتائج المتوصل إليها تشير إلى أن البيئة التي توجد فيها البروبيوتيك، سواء في الطعام أو في شكل مكمل منفصل، يمكن أن تؤثر على مدى فاعلية تلك الكائنات الحية المجهرية في تقديم الفوائد الصحية المرجوة.

وتقصى الباحثون سلالة من البروبيوتيك على فئران تعاني من التهاب القولون.

وتوصلوا إلى أن الفئران التي تناولت الكائنات الحية المجهرية في الحليب قد انخفضت لديها أعراض الالتهاب بالمقارنة مع تلك التي غذيت بالحليب دون الكائنات الحية المجهرية أو تلك التي أخذت البروبيوتيك كمكمل منفصل.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط