قد يتحول تفقد وإحصاء عدد الحيوانات المنوية أمرا روتينيا يقوم به الرجال يوميا إلى جانب الاتصال بمنازلهم وقراءة بريدهم الإلكتروني، وذلك بفضل شركة تايوانية.

وتأمل شركة "آيدميكس" الصاعدة للاستفادة من سوق الخصوبة البشرية العالمية التي تبلغ قيمتها أربعين مليار دولار بأداة ذكية تتوافق مع الآيباد أطلقت عليها اسم "آي سبيرم".

وكانت آيدميكس قد ابتكرت المنتج في بادئ الأمر لمساعدة أصحاب قطعان الماشية، لكن مؤسسها أجين لين يعتزم اليوم الحصول على موافقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية "إف دي أي" في العام المقبل لتوسيع استخدامها للرجال.

وتم طرح "آي سبيرم" على مستوى تجاري في أغسطس/آب الماضي، وبيعت منه مئتا مجموعة لمزارع في أنحاء العالم.

وهذه الأداة ليست الأولى في مجال فحص الحيوانات المنوية منزليا، لكنها الوحيدة التي توفر معلومات فورية عن نسبة الخصوبة مع صور حية للحيوانات المنوية.

وتستند التقنية الجديدة على مبدأ بسيط، إذ يقوم مجهر صغير بتكبير نقاط قليلة من السائل المنوي توضع داخل أنبوب صغير تركز عليه الإضاءة من الخلف لتنعكس صورة الحيوانات المنوية المتحركة على كاميرا جهاز "آيباد"، وحينها سيعمل برنامج الأداة على تحليل العينة وإحصاء العدد الإجمالي للحيوانات المنوية وحساب سرعة حركتها.

المصدر : رويترز