كشفت دراسة جديدة لباحثين بريطانيين عن طريقة جديدة لتهيئة الخلايا السرطانية للعلاج الكيميائي حتى يكون أكثر فاعلية.

وأوضحت الدراسة لفريق من العلماء في جامعة مانشستر الإنجليزية، أن الخلايا السرطانية قد تكتسب مقاومة للعقاقير المستخدمة، لكن هناك أبحاثا تجرى على عقاقير جديدة قد تتمكن من القضاء على مقاومتها من أجل أن تجعل العلاج بالكيميائي فعالا. ولم يجرب أسلوب العلاج الجديد على البشر بعد.

وكان فريق العلماء يفحص نوعا من العقاقير يدعى (Taxanes) تستخدم لعلاج بعض أنواع السرطان منها سرطان الثدي وسرطان المبيض، حيث لاحظ العلماء أن تلك العقاقير تدفع الخلايا إلى أن تقتل نفسها، لكنهم لاحظوا وجود أنواع من السرطان تقاوم العقاقير، ولاحظوا وجود نوع من البروتين يدعى (Bcl-xL) بمستويات عالية في تلك الخلايا.

وقال البروفيسور ستيفن تايلور -أحد أعضاء الفريق البحثي- إن دمج الدواء الذي يجري تطويره مع (Taxanes) كفيل بتأمين فعالية العلاج.

ويرغب العلماء في تجريب هذه الطريقة على البشر والحيوانات.

وقالت الدكتورة إيما سميث -من مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة- إنه لم يعرف بعد إن كان للطريقة المقترحة أعراض جانبية، كقتل الخلايا السليمة مثلا.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)