أفادت مجلة "فرويندين" الألمانية بأن‬ ‫زيوت الوقاية من الشمس تمتاز بأنها "متعددة المواهب"، إذ إنها تعتني‬ ‫بالبشرة وتحميها من الشمس، كما تمنحها ملمساً مخملياً، فضلاً عن عطرها الرائع. ‬

‫وأوضحت المجلة المعنية بشؤون الجمال والموضة أن منتجات كثيرة من زيوت‬ ‫الوقاية من الشمس تحتوي على مُعامل للحماية من الشمس يتراوح بين عشرين وخمسين،‬ ‫وبالتالي فهي توفر للبشرة حماية من أشعة الشمس تضاهي الحماية التي‬ ‫توفرها كريمات الوقاية.‬

‫أما الزيوت التي لا تحتوي على مُعامل حماية أو ذات مُعامل منخفض‬ ‫للغاية، فينبغي استعمالها بشكل إضافي لكريمات الوقاية من الشمس.

ومن‬ ‫المهم أن تحتوي مستحضرات الوقاية من الشمس -سواء زيوت أو كريمات- على‬ ‫مُعامل كاف للحماية من الأشعة فوق البنفسجية من أجل وقاية البشرة من‬ ‫الشيخوخة بشكل فعال.

‫وعن كيفية تطبيق زيوت الوقاية من الشمس بشكل سليم، أوضحت "فرويندين"‬ ‫أنه يكفي وضع كمية تعادل نحو ست ملاعق كبيرة على الجسم بأكمله، محذرة من‬ ‫وضع كمية زائدة عن الحاجة، إذ سيتعذر على البشرة حينئذ امتصاص الزيت،‬ ‫وبالتالي تتحول البشرة إلى عدسة محدبة تجمع أشعة الشمس، ويرتفع خطر الإصابة بحروق الشمس.‬

‫وأشارت "فرويندين" إلى أن زيوت الوقاية من الشمس لا تناسب المرأة ذات‬ ‫البشرة المختلطة (البشرة التي فيها مناطق جافة وأخرى دهنية)، أو المرأة التي تميل بشرتها إلى ظهور البثور. ‬

‫وبشكل عام، يُفضل استعمال المنتجات ذات القوام الخفيف، إذ تمتصها‬ ‫البشرة بسرعة، وبالتالي لا تترك طبقة دهنية على البشرة.‬

المصدر : الألمانية