تشير دلائل إلى اكتشاف سلالة جديدة مرعبة من جرثومة آكلة لحوم البشر تقتل واحدا من كل أربعة أشخاص من الذين يصابون بها، وهي تنتشر في أنحاء العالم.

يُشار إلى أن البكتيريا العقدية من المجموعة "A" قد سببت ارتفاعا حادا في الالتهابات الجلدية والحنجرة في بريطانيا على مدى السنوات الـ17 الماضية.

وفي الحالات الشديدة، يمكن للميكروبات أن تسبب ما يعرف بـ"التهاب اللفافة الناخر" والالتهاب الرئوي وتسمم الدم. ونحو ربع الذين يعانون الالتهابات التي تغزو جسد المريض لا يعيشون.

وقد حدد العلماء البريطانيون زيادة كبيرة بحالات الالتهابات العقدية من عام 1998 إلى 2009. وكشفت تحاليل العينات البكتيرية وجود سلالة عقدية جديدة أكثر سمية. وقد أكد زملاء لهم في اليابان وكندا وفرنسا والسويد زيادة بالالتهابات عن طريق نفس المتغير، مما يشير إلى أنه ينتشر على مستوى العالم.

والجدير بالذكر أن مجموعة البكتيريا العقدية "A" يمكن أن تصيب الجلد أو الحنجرة مسببة التهاب اللوزتين، كما أنها تصيب أجزاء أعمق من الجسم يمكن أن تكون أكثر خطورة.

وبالإضافة إلى إنتاجها كمية سم أكثر من غيرها من أنواع السلالات الفرعية، فإن الجرثومة الجديدة تتصرف بطريقة "شاذة" تطرح فيها كبسولتها الخارجية الواقية.

المصدر : ديلي تلغراف