دعا محافظ القاهرة لإعلان حالة الطوارئ القصوى بالمستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة وتوفير الرعاية الصحية أثناء فترة العيد، وترافق ذلك مع توصية من مسؤول صحي مصري بعدم الإفراط في تناول الحلويات والكعك في العيد.

وشدد محافظ القاهرة الدكتور جلال مصطفى سعيد على مديرية الشؤون الصحية في القاهرة بإعلان حالة الطوارئ القصوى في المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة وتوفير الرعاية الصحية لها أثناء فترة العيد، ورفع درجة الاستعداد بمرفق الإسعاف ومنع الإجازات والاستراحات، وذلك وفق ما نقلت وكالة الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء.

من جهته، نوه مدير مديرية الشؤون الصحية الدكتور حسام الخطيب بأنه سيتم رفع درجة الاستعداد القصوى وحالة الطوارئ بجميع المستشفيات ومرفق الإسعاف مع تحديد وسائل الاتصال ومنع إجازات الأطباء والفريق الصحي في أقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات.

وتابع أنه إلى جانب ذلك ستتم مضاعفة تواجد تمركز لسيارات الإسعاف في المواقع المتوقع وجود تجمعات جماهيرية فيها لتحقيق زمن استجابة سريع, بالإضافة إلى 170 سيارة إسعاف متحركة، والتأكد من صلاحية وعمل الأجهزة اللاسلكية والمراجعة المستمرة لسيارات الإسعاف ومتابعة تمركزها وتحركاتها.

ونصح الخطيب بعدم الإفراط في تناول الحلويات والكعك أيام العيد مع تعويد المعدة على استقبال الطعام والبدء بكميات قليلة وتقليل حجم الوجبات، أما بالنسبة لمرضى السكر والقلب فيجب عليهم توزيع الوجبات إلى خمس أو ست وجبات صغيرة وتناول الأدوية وممارسة الرياضة, والإقلال من الملح والدهون والمشروبات المحتوية على الكافيين.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط