قال ديفد نابارو -مبعوث الأمم المتحدة الخاص بإيبولا- اليوم الاثنين إن تفشي الفيروس القاتل في أفريقيا لم ينته بعد، وإن نحو ثلاثين شخصا يصابون بالمرض في الأسبوع.

وقال نابارو -خلال مؤتمر تنظمه منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في كيب تاون بجنوب أفريقيا- إنه على الأرجح نحو ثلث هذه الحالات لا تمت إلى قائمة من كان لهم صلة بمرضى، أي إنها حالات مفاجئة وهذا مدعاة كبيرة للقلق.

وكان وباء إيبولا في غرب أفريقيا قد أدى لوفاة حوالي 11 ألفا ومئتي شخص، معظمهم في ليبيريا وسيراليون وغينيا.

وتعد خفافيش الفاكهة المضيف الطبيعي لفيروس إيبولا، كما يوجد في حيوانات أخرى مثل الشمبانزي والغوريلا والقردة. وينتقل إلى الإنسان عبر ملامسة دم الحيوان أو الشخص المصاب بالمرض أو إفرازاته، أو ملامسة جثة المتوفى المصاب بالمرض.

وتشمل أعراض إيبولا التهاب المفاصل وارتعاشا وإسهالا وحمى ونزيفا من العينين والأذنين والأنف والفم والشرج وصدمة ثم الموت. ولا يوجد أي علاج أو تطعيم لإيبولا.

المصدر : رويترز