أطلق المجلس الأعلى للصحة في قطر حملة "اختر عادات غذائية صحية"، وتهدف الحملة إلى تعزيز ثقافة الفرد بأهمية تناول الغذاء الصحي.

وتأتي هذه الحملة -وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية أمس السبت- ضمن حملة توعوية واسعة النطاق أطلقها المجلس الشهر الماضي تحت شعار "مستقبلنا في صحتنا" بهدف تشجيع كافة فئات المجتمع على اتباع نظام حياة صحي والتخلي عن العادات اليومية المضرة بصحة الفرد والمجتمع.

وتندرج مبادرة المجلس الأعلى للصحة الساعية لبناء مستقبل صحي للسكان في إطار جهوده لتطوير القطاع الصحي في قطر تماشيا مع الإستراتيجية الوطنية للصحة 2011/2016 وتحقيقا لركيزة التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030.

وتقدم حملة "اختر عادات غذائية صحية" العديد من رسائل التوعية والأنشطة والفعاليات المختلفة التي تؤكد أهمية استهلاك الأغذية الصحية وضرورة تنويع الأطعمة في النظام الغذائي اليومي ودور هذه الأطعمة في دعم الصحة العامة للجسم ومقاومته للأمراض.

كما تتضمن فعاليات الحملة التعريف بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان وأساليب الوقاية من السمنة والنظم الغذائية المناسبة للشرائح العمرية المختلفة.

وذكر بيان صحفي أصدره المجلس الأعلى للصحة أن الغذاء الصحي والسليم من القضايا الحيوية في الوقت الراهن على مستوى العالم، مشيرا إلى أن التطور المستمر الذي يشهده القطاع الصحي يدعم هذا الجانب المهم في تعزيز بناء المجتمع بدنيا ونفسيا عبر نشر مبدأ الوقاية وتعزيز الثقافة الصحية وتأكيد أهمية النظام الغذائي الصحي. 

المجلس يهدف إلى جذب المستهلك للغذاء الصحي وتوعيته بمضار الوجبات السريعة (غيتي)

وأوضح المجلس أن هذه الحملة تأتي في سياق دوره التثقيفي تجاه كافة شرائح المجتمع بهدف الحد من نسب السمنة بين الأفراد وجذب المستهلك إلى الغذاء الصحي والطبيعي والتوعية بمضار الوجبات السريعة، والعمل على ترسيخ قيم غذائية سليمة عن أهمية الصحة العامة والتوازن الغذائي في حياتنا اليومية.

يذكر أن حملة "مستقبلنا في صحتنا" والمستمرة لعام كامل تقدم ثلاث رسائل توعوية أساسية تتمثل في التشجيع على الأكل الصحي والإقلاع عن التدخين والتشجيع على ممارسة الرياضة بانتظام.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)