أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أنه تم تسجيل حالة إصابة جديدة بـ إيبولا في ليبيريا عقب أن تم إعلان الأخيرة أنها أول بلد في غرب أفريقيا خالية من الفيروس مطلع مايو/أيار الماضي.

وقال المتحدث باسم المنظمة طارق جاساريفتش إنه تم رصد الفيروس في جثة رجل تم دفنه بطريقة تمنع تفشي الفيروس.

وأضاف جاساريفتش أن القضية تظهر أن نظام المراقبة بليبيريا يعمل، وأنه حتى الموتى يخضعون للاختبار.

وإذا لم يتم تسجيل حالات إصابة أخرى، فسوف يتم إعلان ليبيريا خالية من الفيروس بعد 42 يوما.

يُشار إلى أن الدولتين المجاورتين غينيا وسيراليون لم تتمكنا من وقف انتقال الفيروس الذي يسبب حمى نزفية مميتة.

وطبقا لبيانات منظمة الصحة، فإن أكثر من 27 ألف شخص أصيبوا بالفيروس، وتوفي أكثر من 11 ألف شخص جراء إصابتهم بإيبولا في الدول الثلاث بغرب إفريقيا منذ ديسمبر/كانون الأول 2013.

المصدر : الألمانية