بدأت تنتشر في الكويت ظاهرة التزوير في الصناعات الدوائية، والتي غالبا ما يسوق لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتهدد صحة الأفراد. وقد تمكنت وزارة الصحة من وضع يدها على 730 صنفا من هذه الأدوية المزورة.

واستدعى هذا الأمر تضافر الجهود بين وزارتي الصحة والداخلية في الكويت في ظل تعاون وشراكة مع منظمة الإنتربول، ومع إطلاق رسائل توعوية للتمييز بين الأدوية المزورة والأصلية.

من جهته يقول مايكل أليس -من إدارة مكافحة الغش في السلع في الإنتربول- إنه أكثر من عشرين ألف عملية تزوير سجلت في الفترة الأخيرة حول العالم، وفي يونيو/حزيران الفائت تم القبض في الكويت على عشرين ألف حبة ترامادول مخبئة بطريقة ذكية.

ويضيف أليس أن أولويتهم في الإنتربول هي رفع مستوى الوعي بهذا النوع من الجرائم وبناء الأسس لمحاسبة الجناة.

ويتوجه المزورون إلى حيث يوجد طلب كبير على الأدوية، وأكثر الأدوية التي يتم تزويرها هي المضادات الحيوية وعلاجات السرطان والهرمونات والمنشطات.

المصدر : الجزيرة