قالت الطبيبة الألمانية مونيكا نيهاوس‬ ‫إن التهاب الجلد الحفاظي يندرج ضمن أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً لدى الرضع‬ ‫والأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة أشهر و12 شهراً.‬

وأوضحت نيهاوس -عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين- أن ‬‫التهاب الجلد الحفاظي عبارة عن جروح تصيب المقعدة، والتي ترجع إلى عدة عوامل مثل الإسهال‬ ‫والتهيجات الجلدية.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يرجع التهاب الجلد الحفاظي إلى استعمال بعض‬ ‫المنتجات الجديدة كاللوشن أو الحفاظة أو المناديل المعطرة مثلاً، والتي‬ ‫قد تتسبب أحياناً في إثارة البشرة.‬

‫ولتجنب الإصابة بالالتهاب، تنصح نيهاوس بتنظيف مقعدة الطفل بمنشفة رطبة‬ ‫أو بمناديل مرطبة متعادلة الأس الهيدروجيني. كما يفضل التخلي عن مناديل‬ ‫التنظيف المعطرة أو المحتوية على كحول. كما ينبغي استعمال مرهم يحتوي‬ ‫على الزنك أو الديكسابانثينول، إذ إنه يعمل كحاجز وقائي. ‬

‫أما في حال إصابة مقعدة الطفل بالالتهاب فشددت نيهاوس على ضرورة اللجوء إلى طبيب أطفال في حال عدم اختفاء الطفح‬ ‫الجلدي في غضون ثلاثة أيام، إذ قد يستلزم الأمر استعمال مرهم الكورتيزون أو‬ ‫تعاطي مضاد حيوي في حال إصابة هذه المنطقة بالفطريات أو البكتيريا.

المصدر : الألمانية