السؤال:
أنا نحيف، وأريد أن أستغل فترة رمضان لزيادة الوزن، خاصة أن جميع من أعرفهم يزداد وزنهم بالأرطال في شهر الصيام، فأعطوني طريقة لذلك؟

الجواب:
هذا السؤال الذي وردنا على صفحة "طب وصحة" في الفيسبوك بدا غير مألوف، لأن غالبية الأسئلة المتعلقة بالوزن كان أصحابها يريدون تخفيف أوزانهم لا زيادتها.

وقبل الجواب عن هذا السؤال نطرح السؤال التالي: هل الشخص السائل يعاني فعلا من نقصان في الوزن وبالتالي يحتاج إلى زيادته، أم أن وزنه ضمن النطاق الصحي ومن غير المناسب زيادته؟

لمعرفة ذلك ننصح السائل بالدخول إلى صفحة "طب وصحة" الرئيسية، واستخدام خدمة "هل وزنك صحي؟" لمعرفة وضع وزنه على الصعيد الصحي، وكل ما عليه فعله هو إدخال وزنه بالكيلوغرامات وطوله بالسنتيمترات، ثم ضغط زر "احسب".

وإذا كانت النتيجة -أي معامل كتلة جسمك- أقل من ١٨.٥، فهذا يعني أن لديك نقصانا في الوزن، وهنا ننصحه باستشارة الطبيب حول المخاطر الصحية المحتملة لذلك وكيفية زيادة وزنه.

أما إذا كان معامل كتلة جسمه من 18.5 وحتى 24.9 فوزنه ضمن المدى الصحي، ولا داعي لزيادته. أما إذا كان معامل كتلة جسمه 25 أو أكثر فلديه زيادة في الوزن، ويجب عليه استشارة الطبيب والبدء بتخفيضه.

أما الجواب على سؤال السائل، وهو على فرض أنه يعاني فعلا من نقص في الوزن، وأن الطبيب نصحه بزيادة وزنه، وأنه لا يعاني من مشاكل صحية أو أمراض تؤدي إلى نقصان الوزن، فنقدم له هنا مجموعة من النصائح التي ننصحك أيضا باستشارة الطبيب حولها:

  • زد مأخوذك من السعرات الحرارية، عبر تناول كمية إضافية من الأغذية الصحية مثل الحليب والحبوب الكاملة.
  • زد عدد الوجبات التي تتناولها في اليوم.
  • ركز على الأغذية الكثيفة في الطاقة، مثل المكسرات والأجبان.
  • زد مأخوذك من البروتينات، مع التركيز على الخيارات الصحية، مثل اللحم الأحمر الهبر ولحوم الأسماك والدجاج منزوع الجلد.
  • مارس تمارين القوة، مثل رفع الأثقال التي تساعدك على بناء كتلة عضلية واكتساب المزيد من العضلات بدل اكتساب الشحوم.

المصدر : الجزيرة