قالت وزارة الصحة التايلندية اليوم الاثنين، إن الرجل العُماني الذي يُعدّ أول حالة إصابة في البلاد بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، شفي من الفيروس.

وسافر الرجل (75 عاما) إلى بانكوك للعلاج من مرض في القلب حيث شخصت إصابته بكورونا، وسيظل في الحجر الصحي في الوقت الراهن.

وقال القائم بأعمال الأمين الدائم في وزارة الصحة العامة سوراشيت ساتيتراماي، إنهم لم يعثروا على فيروس كورونا في نتائج الفحوصات الأخيرة للمريض، مضيفا أن حالة المريض تحسنت كثيرا، لكن عليهم فحص ما إذا كانت أحواله الصحية الأخرى -بما في ذلك القلب- ستؤثر على شفائه.

وصرح بأن ثلاثة من أقارب المريض الذين سافروا معه إلى تايلند هم أيضا غير مصابين بالفيروس.

وتخضع وزارة الصحة التايلندية أيضا 36 شخصا للمراقبة كانوا على اتصال بمريض فيروس كورونا الوحيد في البلاد. وتعد تايلاند رابع دولة في آسيا تسجل حالات إصابة بفيروس كورونا هذا العام.

وشخصت أول إصابة بفيروس كورونا بين البشر عام 2012. وهذا الفيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية، وهي نفس عائلة متلازمة الجهاز التنفسي الحاد "سارس" الذي تفشى عام 2003 في الصين.

المصدر : رويترز