يسود بين الكثيرين اعتقاد بأن‬ ‫القراءة في الضوء الخافت تضر العين، فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟‬

‫ردا على هذا التساؤل، نفى طبيب العيون الألماني روديغر شفارتس صحة هذا‬ ‫الاعتقاد الشائع، موضحاً أن القراءة في الضوء الخافت تكون أكثر مشقة ‫مما يتسبب في إجهاد العين بشكل أسرع، ولكنها لا تُلحق أية أضرار بالعين.‬

‫وأضاف الطبيب أنه عند القراءة في الظلام أو الإضاءة الخافتة‬ ‫يزداد حجم بؤبؤ العين، وبالتالي تتدهور حدة الإبصار، ولهذا السبب تصبح‬ ‫القراءة أكثر صعوبة ويتعين على المرء التركيز بشكل أكبر. ‬

من ناحية أخرى، أوضح شفارتس أنه من المثالي القراءة في ضوء النهار، كما‬ ‫ينبغي ألا تكون المصابيح ساطعة وألا تعكس الضوء على الأسطح، إذ يتسبب‬ ‫ذلك في إجهاد العين.‬

المصدر : الألمانية