السؤال
أنا مصاب بالسكري منذ 17 عاما، والسكر لديّ في معظم الأيام خارج نطاق السيطرة ومرتفع، وفي شهر رمضان أواجه بعض الصعوبات الصحية رغم أنني أحاول تغيير مواعيد أخذ علاجي بعد استشارة الطبيب، فهل صحيح أن الصوم لا يناسبني، خاصة أن البعض يقول لي إن صومي قد يهدد حياتي؟

الجواب
قال استشاري الغدد الصماء الدكتور محمود زرعي من مؤسسة حمد الطبية في قطر، إن صيام مرضى السكري قد يترتب عليه مخاطر، مضيفا أن هناك العديد من المعايير التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار أثناء صيام مرضى السكري لشهر رمضان.

وأكد الدكتور أن هذه المعايير مهمة خاصة بالنسبة للمرضى الذين يصعب عليهم التحكم بمرض السكري ككبار السن والمرضى الذين يحتاجون لجرعات الإنسولين والأطفال ومرضى الحالات الحادة، لذا "ننصح هؤلاء بعدم الصيام".

وأضاف زرعي في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية اليوم الثلاثاء -وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أنه ينبغي على مرضى السكري الراغبين في الصيام استشارة الطبيب للحصول على معلومات حول التغييرات المتعلقة بالأدوية وطرق تنظيم الوجبات ومراقبة الغلوكوز، ليتمكنوا من صيام شهر رمضان بصورة آمنة.

وأشار إلى أن غالبية المصابين بمرض السكري من النوع الثاني يكون باستطاعتهم الصيام دون الإصابة بمضاعفات، وشدد على ضرورة الالتزام ببعض التعديلات الغذائية والدوائية أثناء الصيام، لافتا إلى أهمية مراقبة معدل الغلوكوز في الدم بشكل مستمر للمرضى المصابين بالسكري من النوع الأول والثاني.

ونصح الدكتور زرعي النساء الحوامل اللواتي يحتجن إلى الإنسولين والمرضعات بعدم الصيام، سواءً كنّ مصابات بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني.

المصدر : الجزيرة