يتوجه مرضى الفشل الكلوي في عدن ولحج والضالع وأبين إلى حضرموت لإجراء عمليات غسيل الكلى، وذلك لأن محافظاتهم أصبحت مسرحا للعمليات منذ ثلاثة أشهر استباح فيها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المستشفيات.

وفي مركز غسيل الكلى في حضرموت كان ود الاستقبال طاغيا لتخفيف معاناة هؤلاء المرضى الذين كادت السموم تفتك بأجسادهم بعد أن تراكمت لأسابيع دون إجراء عملية غسيل الكلى.

واستقبلت مراكز غسيل الكلى في حضرموت نحو 250 حالة، وهي مراكز أسست من قبل متطوعين قبل أربع سنوات وتحتوي على أجهزة ومعدات طبية حديثة خاصة بغسيل الكلى وتستقبل يوميا ما لا يقل عن مئة حالة وتعمل على مدار الساعة.

ولكن المحزن أن سبعة من المرضى القادمين من محافظات أخرى توفوا في طريقهم قبل الوصول إلى مراكز غسيل الكلى في حضرموت.

المصدر : الجزيرة