خبرة تايلند بالسياحة العلاجية تساعدها ضد كورونا
آخر تحديث: 2015/6/22 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/22 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/6 هـ

خبرة تايلند بالسياحة العلاجية تساعدها ضد كورونا

سياح يرتدون أقنعة في مطار بانكوك سوفارنابومي الدولي (رويترز)
سياح يرتدون أقنعة في مطار بانكوك سوفارنابومي الدولي (رويترز)

قال مسؤولون حكوميون في مجال الصحة -وفق ما نقلته رويترز الاثنين- إن خبرة تايلند العريضة بصفتها مركزا للسياحة العلاجية قد تساعد البلاد في احتواء فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وذلك بعد أن أكدت رصد أول إصابة بالمرض الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة تايلندية في مجال السياحة العلاجية إن قطاع السياحة يسهم بنحو 10% في اقتصاد البلاد فيما تمثل بانكوك مقصدا رئيسيا في منطقة جنوب شرق آسيا للمرضى الباحثين عن رعاية صحية جيدة منخفضة التكاليف، إذ يزور البلاد 1.4 مليون زائر سنويا طالبين السياحة العلاجية بالمقارنة بستمئة ألف في سنغافورة.

وكانت وزارة الصحة في البلاد أعلنت -يوم الخميس الماضي- اكتشاف أول حالة لفيروس كورونا لدى رجل من سلطنة عمان عمره 75 عاما كان قد وصل للعاصمة التايلندية للعلاج من مشاكل بالقلب. وأعلنت السلطات أن 175 شخصا خالطوا حالة الإصابة الوحيدة في البلاد، فيما قالت فاتشيرا بينجتشان -نائبة وزير الصحة التايلندي- اليوم إنه لم تظهر حالات إصابة جديدة بعد.

ونقل الرجل المصاب -الذي أكدت الفحوص المعملية في 18 يونيو/حزيران الجاري إصابته بالفيروس- إلى مستشفى بومرونجراد الفخم الذي يعج بالزوار الدوليين ويقدر أن 20% من مرضاه من منطقة الشرق الأوسط.

ثم نقل المريض بعد ذلك إلى معهد الأمراض المعدية، وقال الأطباء بمستشفى بومرونجراد يوم الجمعة إن 58 من العاملين به يخضعون للحجر الصحي والملاحظة.

وقال براسيرت ثونجتشارين -المستشار لدى قسم مكافحة الأمراض المعدية- إنه تفقد طريقة تعامل هذا المستشفى مع الحالة المرضية ووجد أنه لا غبار عليها، مضيفا أنهم وضعوا المريض في غرفة عزل ويتم تلبية أي أمر يعليق مكافحة العدوى.

تايلند يزورها 1.4 مليون شخص في إطار ما يعرف بالسياحة العلاجية (غيتي)

ثناء
وأثنت منظمة الصحة العالمية -ومقرها جنيف- في رد لرويترز عبر البريد الإلكتروني، على طريقة تعامل تايلند مع الوضع.

وقال الدكتور بونام خيترابال سينج -المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمنطقة جنوب شرق آسيا- إن تايلند شخصت وعزلت حالة فيروس كورونا في منشأة متخصصة ذات إعداد جيد.

وقال وزير الصحة التايلندي كوبكارن واتانافرانجكول إن "الحقيقة الدامغة هي أننا مركز للسفر والعلاج ما يرجح كفتنا ويتيح لنا مساحة للتأهب".

وأضاف أن "عمق خبرتنا يمكننا من التعامل مع الزوار الأجانب وقاصدي السياحة العلاجية القادمين من مناطق عالية الخطورة مثل الشرق الأوسط وكوريا الجنوبية"، مضيفا أن تايلند على أهبة الاستعداد أيضا "لأننا شاهدنا ما حدث في كوريا الجنوبية".

وعلاوة على كون بانكوك بوابة لأكثر من 25 مليون سائح سنويا فإنها أيضا مركز رئيسي للرحلات الجوية بالمنطقة.

وفي مطار سوفارنابومي بالمدينة وزعت الأقنعة الواقية للمسافرين في مطلع الأسبوع فيما عرض وزيرا الصحة والسياحة بالبلاد على الصحفيين معدات الفحص الحراري واصطحبوهم إلى المحطات الخاصة لوقوف الطائرات المخصصة للرحلات القادمة من مناطق عالية الخطورة.

المصدر : رويترز

التعليقات