هل تنام كعصفور أم كبومة؟ وهل هناك فرق بين نوم الرجال ونوم النساء؟ ومن أين تأتي الأحلام؟ وهل يحلم جميع الناس ويتذكرون أحلامهم بالقدر نفسه؟ نستعرض هنا بعض الحقائق بشأن النوم.

أصناف النائمين.. "البوم والعصافير"
في الصباح يكون بعض الناس نشيطين وممتلئين بالحيوية في حين أن البعض الآخر يشعر بالتعب حتى إذا شرب القهوة عدة مرات، وقد رجحت دراسات أن المزاج الصباحي فيه عامل وراثي وله علاقة بجينات الإنسان، ويصنف الناس من حيث نوع نومهم إلى قسمين: المستيقظون باكرا (العصافير) والنائمون طويلا (البوم).

فالأشخاص من نوع طيور البوم تدق ساعاتهم البيولوجية الداخلية بشكل بطيء، في حين تدق الساعات الداخلية للأشخاص من نوع طيور العصافير بشكل أسرع، والإيقاعات البيولوجية الداخلية تكون لدى الطرفين مختلفة.

الأحلام وعوالم الخيال أثناء النوم
الأحلام هي نشاط ذهني أثناء النوم، ويشاهد الإنسان قصصا بأكملها أثناء النوم: من الطيران وعوالم الخيال وحتى التحول إلى مخلوقات أخرى، ولا يوجد رأي واحد في ما يحدث تماما أثناء النوم، وتختلف آراء الباحثين بشأن مصدر الأحلام، فاختصاصيو الأعصاب يقولون إن الأحلام ما هي إلا استجابة لما يحدث من عمليات في أعصاب الإنسان، في حين يقول الاختصاصيون النفسيون إن الأحلام ما هي إلا انعكاسات لما يحدث في لا وعي الإنسان.

ومن الواضح أن جميع الناس يحلمون بالقدر نفسه تقريبا طالما لم يتناولوا علاجات ذات تأثيرات عقلية ونفسية، ورغم أن الناس يحلمون بالقدر نفسه لكنهم يتفاوتون في تذكر الأحلام، فليس جميع البشر يتذكرون أحلامهم بالقدر نفسه.

الفرق بين نوم الرجال ونوم النساء
الرجال يختلفون عن النساء أثناء النوم، ولا يقتصر ذلك على الشخير والحركات الرافسة أحيانا، بل أظهرت دراسات أيضا أن النساء أكثر حساسية من الرجال في حال وجود الزوج على السرير نفسه، وتكون المرأة أكثر يقظة -حتى خلال النوم- من الرجل في حال وجود الزوج بقربها.

في المقابل، ينام الرجل بشكل أعمق إذا كانت زوجته قربه أو على السرير نفسه.

وقد أظهرت دراسات أن هرمونات التوتر في دماء الزوجات والأزواج المرتبطين لوقت طويل تكون أقل منها في دماء العازبات والعازبين.

المصدر : دويتشه فيلله