أعلنت وحدة استكشاف الأدوية بجامعة دوندي البريطانية ومؤسسة أخرى غير ربحية، عن إنتاج عقار حديث لعلاج مرضى الملاريا بجرعة واحدة ثمنها دولار واحد، وقالوا إن العلاج فعال في القضاء على سلالات من المرض كانت قد اكتسبت مقاومة للعقاقير المستخدمة حاليا.

ونقلت مجلة نيتشر العلمية أمس الأربعاء عن العلماء الذين ابتكروا العلاج أن العقار الجديد لن يطرح في الأسواق قبل سنوات لمواصلة الاختبارات الطبية التجريبية والإكلينيكية وتقييم مدى سلامته، مؤكدين مع ذلك على أن نتائج الفحوص التي أجريت على دم الإنسان معمليا وعلى فئران التجارب أوضحت أنه فعال بدرجة كبيرة.

وفي حال نجاح كل الاختبارات، سيحظى العقار الجديد بأهمية كبيرة بسبب زيادة مقاومة المرض لأفضل العلاجات الحالية، وخصوصا بعد ظهور سلالات جديدة في ميانمار والهند، باتت تملك مقاومة لعقار أرتيميسنين.

ويعمل العقار الجديد بطريقة مختلفة عن العقاقير الأخرى، من خلال استهداف جزء من الآلية التي تنتج بروتينات داخل الطفيل المسبب للملاريا، مما يعني أنه سيكون فعالا ضد السلالات الحالية المقاومة للعقاقير.

وتشير تقديرات العلماء العاملين في المشروع إلى أن الجرعة الواحدة من العقار الجديد ثمنها دولار واحد، مما يجعله في متناول معظم المرضى ممن يعيشون في بلدان فقيرة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الملاريا تقتل نحو ستمئة ألف شخص سنويا، معظمهم من الأطفال الرضع، لا سيما في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.

المصدر : رويترز