أعلن مسؤولون في إدارة الغذاء والدواء الأميركية يوم الثلاثاء أنه سيتم فرض حظر على الدهون الصناعية من نوع "ترانز" (trans) في الغذاء، وأن على مصنّعي الأغذية إزالتها من منتجاتهم خلال السنوات الثلاث المقبلة.

ودهون "ترانز" هي ناتج ثانوي من عملية الهدرجة الجزئية للزيوت، وهي تضاف إلى المنتجات الغذائية لإعطائها طعما وقواما معينا. وترفع هذه الدهون نسبة الكولسترول السيئ في الدم، ولها علاقة بأمراض القلب. كما أشارت دراسة إلى ارتباط تناول كمية كبيرة منها بحدوث مشاكل في الذاكرة.

وتوجد هذه الدهون في العديد من المنتجات مثل:

  • كراكيرز.
  • دوناتس.
  • الكوكيز.
  • الكعك.
  • الفطائر المجمدة.
  • الوجبات الخفيفة مثل الفشار الذي يحضر في الميكروويف.
  • مبيض القهوة، ومنتجات أخرى.

ويشكل هذا القرار أمرا جيدا على الصعيد الصحي. ومع أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية منحت شركات الأغذية ثلاث سنوات للتخلص من دهون "ترانز" في منتجاتها، فإن هناك شركات شرعت في ذلك بالفعل.

المصدر : تايم