ذكر مسؤولون -اليوم الاربعاء- أن ولاية ماهاراشترا الهندية تعتزم فرض غرامات وعقوبات على الذين يتم ضبطهم وهم يبصقون في الأماكن العامة، وذلك لأن هذه العادة الخطيرة قد تؤدي لانتشار أمراض معدية مثل السل والإنفلونزا من خلال اللعاب.

وتنتشر عادة البصق ولا سيما من قبل هؤلاء الذين يمضغون التبغ أو أوراق التنبول في الهند.

ووافقت حكومة ولاية ماهاراشترا -أمس الثلاثاء- على اقتراح لتشريع من شأنه أن يحظر البصق في الأماكن العامة ويفرض غرامات باهظة لمن يكرر ذلك طبقا لما ذكره مسؤول بارز في إدارة الصحة العامة، وما زال يتم وضع اللمسات الأخيرة للاقتراح ويجب أن تمرره الهيئة التشريعية للولاية ليصبح قانونا.

ويمكن أن يتم فرض غرامة قيمتها ألف روبية (نحو 15.6 دولارا) على أي شخص يتم ضبطه وهو يبصق في مكان عام للمرة الأولى، كما سيقضي يوما في القيام بخدمة المجتمع -بما في ذلك كنس المستشفيات والهيئات الحكومية- طبقا لما ذكره المسؤول بوزارة الصحة الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وفي المرة الثانية سيدفع ثلاثة آلاف روبية (نحو 47 دولارا) ويقضي ثلاثة أيام في القيام بخدمة المجتمع، أما من سيكرر ذلك سيتعين عليه دفع خمسة آلاف روبية (78 دولارا) وقضاء خمسة أيام في القيام بخدمة المجتمع.

وقال المسؤول إنهم يأملون أن يجبر تصعيد العقوبة الناس على تغيير عاداتهم.

المصدر : الألمانية