قال باحثون بريطانيون إن دواء جديداً أثبت فاعليته في علاج المرضى الذين يعانون من الصدفية، وساعدهم على التخلص بشكل كامل من التقرحات التي تظهر على الجلد بنسبة تحسن بلغت 90%.

وأوضح الباحثون بجامعة مانشستر البريطانية أن دواء "آيكسيزوماب" (ixekizumab) أزال كافة التقرحات واللويحات الصدفية عند المرضى بعد 12 أسبوعًا من بدء تلقي العلاج.

ونشرت الدراسة يوم الخميس في دورية "لانيست" الطبية.

واختبر الباحثون الدواء الجديد على 2500 شخص يعانون من الصدفية، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، الأولى تم علاجها بالدواء الجديد، في حين تناولت المجموعة الثانية دواء وهميًا، ودواء آخر لعلاج الصدفية يطلق عليه اسم "إيتانيرسيبت" (etanercept).

ووجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت دواء "آيكسيزوماب" ظهر عليها تحسن سريع بلغت نسبته 71% بداية من الأسبوع الرابع لتناول الدواء الجديد، وبلغت نسبة التحسن 90% خلال الأسبوع الـ12 لتناوله، بالمقارنة بمن تناولوا الدواء الوهمي أو علاج "إيتانيرسيبت".

وقال الباحثون إن مرض الصدفية يمكن أن يكون له تأثير نفسي كبير، إذ يقلل من ثقة الأشخاص بأنفسهم، مضيفين أن دراستهم أثبتت أن الأشخاص الذين تناولوا الدواء الجديد ظهر عليهم تحسن ملحوظ في نوعية حياتهم، كما أنهم شعروا بمزيد من الثقة وتخلصوا من الحكة الجلدية المصاحبة للصدفية.

وتعتبر الصدفية من بين أشهر أمراض الجلد شيوعًا حول العالم، ومن أعراضها تقرحات قشرية حمراء ملتهبة على الجلد، أو لويحات عادة ما تسبب وخزا أو تكون مؤلمة للغاية.

المصدر : وكالة الأناضول